الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون تصدر توضيحا يخص اعتقال صحافي في قضية ارتشاء

أصدرت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون بلاغا توضيحيا يخص اعتقال صحافي في قضية ارتشاء كبيرة.

وجاء في البلاغ أنه تصحيحاً لما ورد في بعض المنابر الصحفية الورقية والإلكترونية بخصوص تورط مصطفى الأبيض، بصفته صحافي بالقناة الأولى، في ما يعرف بقضية ابتزاز وارتشاء المدير العام للوكالة الوطنية للتأمين الصحي،  فإن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تود أن تنور الرأي العام الوطني بأن المعني بالأمر لا تربطه حاليا  أي علاقة مهنية  بالشركة.  و للتذكير فقط، فقد التحق مصطفى الأبيض بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة  سنة 1988، وغادرها سنة 2012 في إطار المغادرة الطوعية التي نظمتها المؤسسة حينذاك.  وقام بعد ذلك  بإنشاء شركة إنتاج خاصة. كما تريد الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة إحاطة الرأي العام علماً كذلك أن قناة الأولى قد  أوقفت سنة 2013 إنتاج وبث برنامج “بلادي” الذي كانت تقوم بتنفيذ إنتاجه شركة ميميسيس التي ترجع إلى ملكية السيد مصطفى الأبيض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *