دوزيم تعرض النسخة العربية من «نظرة على المغرب من السماء »

تبث القناة الثانية «نظرة على المغرب من السماء »، وهو فيلم وثائقي يبرز المملكة المغربية بطريقة خارجة عن المألوف، من إنجاز يان أرتوس بيرتران، وذلك يوم 21 يونيو بنسخته العربية ويوم 22 يونيو على قناة فرانس 2 بالنسخة الفرنسية. إذ يعد الفيلم الوثائقي ثمرة شراكة ما بين مؤسستين عموميتين مغربيتين، القناة الثانية 2M والمكتب الوطني المغربي للسياحة رفقة المخرج وشركة إنتاجه.

من أطلال وليلي ووصولا إلى المحطة الشمسية نور، يحكي الفيلم عن تاريخ مغرب في حركية مستمرة ودائمة، مغرب يستمد كل طاقاته وقواه من تاريخه العريق وتقاليده لرفع تحديات العالم المعاصر، من التحول الطاقي نحو رفع الرهانات الاقتصادية الجديدة المطروحة أمامه.

بفضل التقاط الكاميرا لصور جوية تغطي مجموع التراب الوطني، استطاع فيلم «نظرة على المغرب من السماء» إبراز مدى تنوع وغنى وجمالية المشاهد الطبيعية التي يزخر بها المغرب، وأيضا التعريف بتاريخه العريق، وتقاليده واستشرافاته المستقبلية.

ولإنجاز هذا العمل، حرص بيرتران على استعمال أحدث التكنولوجيات المرئية والبصرية، لالتقاط صور غاية في الروعة والجمال.

أما كتابة وقراءة التعليق الخاص بهذا الفيلم فقد وكلت لعلي بادو، صحفي ومنشط إذاعي وتلفزيوني فرنسي من أصلمغربي، والذي قِبل بكل تلقائية وطواعية خوض هذه المغامرة الاستكشافية التي تعرف المغاربة ببلدهم من زاوية فنية فريدة من نوعها.

«لم أتردد أبدا في قبول هذا الاقتراح. فأنا أعرف وأعشق طريقة اشتغال يان منذ سنين، وأنا أعتز وأفتخر باختياره لي. وقبل هذا وذاك، فمشاركتي بهذا العمل الخاص بالمغرب أمر بديهي. هذا الاختيار أيقظ لدي تلك الرغبة الجامحة للعودة إلى بلدي الأصلي من خلال هذا العمل الاستثنائي، لسبر أغواره والتجوال فيه والتعرف عليه بطريقة أخرى لم يسبق أن رأيته بها»، كما أوضح ذلك علي بادو.

من جانبه، صرح سليم الشيخ، المدير العام للقناة الثانية، قائلا : «هذا الفيلم هو بمثابة تحفة رائعة بالنسبة للمغرب. فعلاوة على المميزات الطبيعية والثقافية التي تزخر بها المملكة، أتاح لنا هذا الفيلم فرصة الوقوف عن كثب – من خلال تعليق علي بادو وعين يان أرتيس برتران- على التقدم الذي أحرزته مملكتنا بجميع المجالات. ومن هذا المنطلق، كان بديهيا لنا أن نساند وندعم هذا المشروع الرائد بكل ما أوتينا من إمكانيات ودون تردد. كما سعدت فرق القناة الثانية بالتعاون مع طاقم الفيلم بكل مراحل التحرير، التوضيب وإعداد النصوص».
كما أوضح عبد الرفيع زويتن، المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة قائلا : “أعمال أرتوس بيرتران كلها ناجحة ومشهورة عبر مختلف بقاع العالم. وسيصنف فيلم نظرة على المغرب من السماء في خانة أعماله الكبرى. علاوة على الطريقة الابداعية التي تميز هذا الفيلم، فهو بالنسبة للمكتب الوطني المغربي للسياحة، أداة رائعة للترويج لوجهة المغرب وتثمين تراثه الخالد. وهو سيتيح الفرصة للعديد من ا شخاص عبر العالم كتشاف مختلف أوجه ومميزات بلدنا بشكل مغاير عن السابق».

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *